الترشح

الترشح

.لتحقيق ديمقراطية تمثيلية صادقة، يجب أن يترشح عدد أكبر من النساء لمختلف المناصب.  لكن لا ينبغي أن يقع عبء التغيير على كاهل عدد منفرد من النساء

لضمان ترشح عدد أكبر من النساء لمختلف المناصب، يجب على الأحزاب السياسية ولجان العمل السياسي والجهات المانحة أن تكون أكثر تركيزًا وإصرارًا على توظيف المرشحات وتدريبهن وتمويلهن. هذه الأهداف الطوعية تشبه الحصص المستخدمة في ما يزيد عن 100 دولة لدعم انتخاب المرشحات


الأحزاب السياسية

 يجب أن تلتزم الأحزاب السياسية ومنظمات توظيف المرشحين في الولايات المتحدة بأهداف توظيف المرأة وأن تغير استراتيجيات التواصل التقليدية لمواجهة ما يشغل النساء حيال الترشح للمناصب. بمعنى أدق، يجب على الأحزاب السياسية النظر في اعتماد حصص مخصصة لإشراك مختلف المجموعات الجندرية في سباقات المناصب الصغيرة لضمان إشراك النساء والأشخاص غير ثنائيي الجنس في الترشح بمعدلات أعلى - وهي خطوة اتخذها الحزب الديمقراطي  بالفعل في اختيار مفوضي الولايات لحضور المؤتمر الوطني الذي يعقد كل 4 سنوات

 

 لجان العمل السياسي والجهات المانحة

 يجب على لجان العمل السياسي وكل واحدة من الجهات المانحة أن تحدد أهدافًا تمويلية للمرشحين من النساء والمتحولين جنسيًا وغير الثنائيين، وزيادة تلك الأهداف في كل دورة انتخابية حتى تعكس الهيئات المنتخبة التنوع الجندري للسكان. ولعل الضغط الشعبي يجعل التمويل المتكافئ للمرشحين من الذكور والنساء وأحرار الجنس عرضًا ذا قيمة للجان العمل السياسي. بيئة لجان العمل السياسي تنافسية جدًا وأعضاؤها في بحث دائم عن طرق جديدة للتميز عن غيرهم لكي يحظوا بدعم الجهات المانح

ورغم ما شهدناه في عدة سنوات من تحطيم الأرقام القياسية للمرشحات في الولايات المتحدة الأمريكية، ما زالت لجان العمل السياسي والجهات المانحة تنفق غالبية أموالها على المرشحين الذكور

infogram_0_a25abe0e-a869-4c8e-826d-3d47446cb8f7[ARABIC] 2020 PAC Donations Dons des comités d’action politiquehttps://e.infogram.com/js/dist/embed.js?7Gptext/javascript